رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل  

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

قرية الجورة وعشيرة البراهمة

01/07/2011   

وهي إحدى قرى قبيلة بني حسن التسع في القدس الشريف (الولجة، المالحة، بتير، الجورة، بيت صفافا، خربة اللوز، صطاف، الشرفات، بالإضافة إلى قرية صوبا قبل رحيل أخر عائلات بني حسن منها في القرن الثامن عشر الميلادي) تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 19كم، وترتفع 851م عن سطح البحر، واسم (الجورة) يعني المكان المنخفض المحاط بتلال. بلغت مساحة أراضيها 4158 دونماً. وتحيط بها:- • اراضي قرى عين كارم. • المالحة، وخربة اللوز. وقُدّر عدد سكانها:- • عام 1922 حوالي (234) نسمة. • وفي عام 1931 (329) نسمة. • ارتفع في عام 1945 إلى (420) نسمة. يجاور القرية مجموعة من الخرب الأثرية، تحتوي على أبنية متهدمة، عقود، أساسات، عتبة باب عليا عليها كتابة يونانية. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (487) نسمة، وكان ذلك في 11/7/1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (امينداف). ومستعمرة (أورا) عام 1950. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (10000) نسمة. وجميع أبناء هذه القرية اشراف حسينييون من ذرية فاطمة الزهراء... يتمسكون بكرسي زعامة بني حسن في المنطقة ونخوتهم الجعافرة ونزعتهم القيسية ورايتهم حمراء وتم اقطاعهم القرية من قبل الناصر صلاح الدين الايوبي..

وعشيرة البراهمة يعتبرون شيوخ القرية وهم من أكبر عائلاتها ذوي النزعة القيسية ورايتهم حمراء الممثلة ببيرق الجورية في موسم النبي موسى، حيث كان لهم في الماضي صولات وجولات مع العثمانيين والانجليز والكثير من أبناء قبيلة بني حسن يقصدونهم في الحاجة وفك النزاعات لمكانتهم وسطوتهم بين العشائر في المنطقة ويتفرعون إلى الافخاذ التالية ال برهوم (الملقبون بالخطار) وهم زعماء المنطقة وآل بلوطة وآل الخطيب وآل أبوحشيش الذين هاجرو القرية إلى بيت محسير على اثر خلال بينهم وبين أبناء عمومتهم آل برهوم، والبراهمة امتداد بشرقي الأردن حيث يقيم قسم منهم في البلقاء والبادية الوسطى منذ عام 1850 ويمثلون الزعامة القيسية هناك أيضاً وتربطهم أيضاً علاقات نسب مع بني صخر والبلقاوية بشكل عام ومنهم السيد محمد خطار أول فنان تشكيلي بالاردن ومخترع بندقية التوتو ومطور العديد من الأسلحة ويعتبر أول من عمل على تطوير الأسلحة بالشرق الأوسط والزعامة عندهم للشيخ إبراهيم السالم البرهوم.. و بالقرية أيضاً أبناء عمومتهم عدد من العائلات ذات الاصل الواحد لكنها مستقلة بعض الشيء ومنها :ال الجعفر ومنهم الجعافرة في مدينة الكرك، ال أبوغنية، ال الحسن، ال الجاجة، ال الحبش، ال الشريف، ال المفرح، ال الصويص، آل معالي، آل حمدان آل أبوعابد.
 
أرسلها: طلال سليمان محمد سليمان ابراهيم صبحا
tsabha2006@yahoo.com

المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com