بلدية الاحتلال تبدأ اعمال بناء استيطاني في رأس العامود

25/04/2017   

 

بدأت بلدية الاحتلال في القدس أعمال البناء بعد مصادرتها اراض في رأس العامود بالقدس الشرقية، والمحاذية للمقبرة اليهودية في المنطقة.

وأشار مصدر الى أن بلدية الاحتلال اعلنت عن خطتها لبناء مركز لزوار المقبرة اليهودية الواقعة في جبل الزيتون، ولكن في الحقيقة فأن اعمال البناء قد باشرت بتنفيذها بلدية الاحتلال قبل نشر المخططات، في الوقت الذي لا يعرف بعد اصحاب هذه الاراضي التي جرى الاستيلاء عليها من قبل بلدية الاحتلال .

وأضاف المصدر بأن قطعة الارض التي جرت مصادرتها ويجري فيها العمل اليوم تقع بين الشارع الرئيسي والمقبرة اليهودية وملاصقة لمسجد الحي، وجاء مخطط بناء المركز لزوار المقبرة اليهودية من قبل ما يسمى في اسرائيل "سلطة تطوير القدس" بالتعاون مع بلدية الاحتلال .

وأشار الى أن المخطط الذي يجري تنفيذه اليوم جاء ضمن توصيه واضحة ببناء مركز قبالة "جبل الهيكل" والمقصود به المسجد الاقصى، كي يعطي معلومات وارشاد حول اماكن دفن افراد عائلات اليهود الذين يأتون لزيارة المقبرة، من خلال شرح وخرائط ومسارات تخرج من المركز الى القبور، مع أنه يعمل اليوم في المقبرة مركز يقدم المعلومات للزوار، ليس بعيدا عن المركز الذي باشرت بلدية الاحتلال بتنفيذه ويدار من قبل جمعية "العاد" اليمينية المتطرفة .

وأضاف بأن حركة السلام الان الاسرائيلية علقت على مخطط بلدية الاحتلال وجاء ذلك على لسان حاجيت عفريان مديرة وحدة متابعة الاستيطان حيث قالت "لا يمكن تجاهل الموقع والسياق السياسي الموجود في المكان، وبناء موقع سياحي في قلب الحوض التاريخي للقدس، وبالقرب من مسجد، يعني بناء مستوطنة، وهذا المشروع مع مشاريع اخرى تسعى وتقوم ببنائها بلدية القدس في الاحياء الفلسطينية والبلدة القديمة، ليس فقط تثير التوتر وتمس بنسيج الحياة الحساس في مدينة القدس، وانما سوف تهدد أي احتمال بالتوصل الى اتفاق أو تسوية في القدس" .

المصدر: وكالة معا


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com