هوية.... جولة للتوثيق في تجمع المعشوق

13/07/2018   

*(هوية).. جولة للتوثيق في تجمع المعشوق*

ضمن برنامج شهود النكبة، قام فريق عمل المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية هوية بجولة للتوثيق مع عدد من شهود النكبة من قرية قديثا في تجمع المعشوق، خلال الأسبوع الماضي ابتادء من يوم الخميس 5/7/2018.
استهل فريق (هوية) جولته بلقاء مع الأستاذ محمود دكور صاحب "متحف فلسطين" الذي يعود بعدّاد الزمن إلى الحياة ما قبل النكبة عام 1948ويحوي المتحف أكثر من 3000 كتاب وكتيب عن فلسطين .
وشدد الأستاذ محمود في حديثه على أهمية التراث والمحافظة عليه وعلى أهمية نشر الثقافة عن القضية الفلسطينية في جميع الأماكن والوسائل.
ثم انتقل الفريق للتوثيق مع السيد بدارن العلي "حمزة" وزوجته صبرية حمزة، حيث أوضح السيدبدران أنه يحمل لقب العلي بينما إخونه وزوجته صبرية يحملون لقب (حمزة)، فأكد على أهمية تدوين أصول العائلات الفلسطينية و جمع شجراتها و ربط الأجداد بالأحفاد وإعادة أسماء العائلات الحقيقة، حتى لا تضيع هذه الحقائق في سنوات الشتات والغربة.
أما الأستاذ المربي جهاد دكور فقد أكد على ضرورة أن تحمل الأجيال الصاعدة إرث الأجداد وهمّ العودة إلى فلسطين، مستذكراً أحاديث والده ووالدته عن قرية قديثا كما.. يشار أن الأستاذ جهاد دكور ألف سبعة كتب عن التراث الفلسطيني والعادات والتقاليد التي جمعها بالتسجيل الصوتي من شهود النكبة.
السيد محمد عبد الله مواليد 1944 في قرية قديثا استهلّ حديثه عن رحلة العذاب قائلاً : بالرغم من صغر سني في هذه الرحلة إلا أن مرارها لا يزال عالقاً في الحلق والقلب، ولا أزال أذكر كل محطاتها منذ بدأ الصهاينة بعمليات التهريب إلى أن وصلنا إلى بنت جبيل جنوب لبنان.
يشار إلى أن (هوية) تواصل العمل في برنامج (شهود النكبة) لتوثيق الذاكرة الشفوية لكل من شهد النكبة، وهي تعمل حالياً على هذا البرنامج في لبنان والأردن وعدد من الدول العربية.


*(هوية).. جولة للتوثيق في تجمع المعشوق*

ضمن برنامج شهود النكبة، قام فريق عمل المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية هوية بجولة للتوثيق مع عدد من شهود النكبة من قرية قديثا في تجمع المعشوق، خلال الأسبوع الماضي ابتادء من يوم الخميس 5/7/2018.
استهل فريق (هوية) جولته بلقاء مع الأستاذ محمود دكور صاحب "متحف فلسطين" الذي يعود بعدّاد الزمن إلى الحياة ما قبل النكبة عام 1948ويحوي المتحف أكثر من 3000 كتاب وكتيب عن فلسطين .
وشدد الأستاذ محمود في حديثه على أهمية التراث والمحافظة عليه وعلى أهمية نشر الثقافة عن القضية الفلسطينية في جميع الأماكن والوسائل.
ثم انتقل الفريق للتوثيق مع السيد بدارن العلي "حمزة" وزوجته صبرية حمزة، حيث أوضح السيدبدران أنه يحمل لقب العلي بينما إخونه وزوجته صبرية يحملون لقب (حمزة)، فأكد على أهمية تدوين أصول العائلات الفلسطينية و جمع شجراتها و ربط الأجداد بالأحفاد وإعادة أسماء العائلات الحقيقة، حتى لا تضيع هذه الحقائق في سنوات الشتات والغربة.
أما الأستاذ المربي جهاد دكور فقد أكد على ضرورة أن تحمل الأجيال الصاعدة إرث الأجداد وهمّ العودة إلى فلسطين، مستذكراً أحاديث والده ووالدته عن قرية قديثا كما.. يشار أن الأستاذ جهاد دكور ألف سبعة كتب عن التراث الفلسطيني والعادات والتقاليد التي جمعها بالتسجيل الصوتي من شهود النكبة.
السيد محمد عبد الله مواليد 1944 في قرية قديثا استهلّ حديثه عن رحلة العذاب قائلاً : بالرغم من صغر سني في هذه الرحلة إلا أن مرارها لا يزال عالقاً في الحلق والقلب، ولا أزال أذكر كل محطاتها منذ بدأ الصهاينة بعمليات التهريب إلى أن وصلنا إلى بنت جبيل جنوب لبنان.
يشار إلى أن (هوية) تواصل العمل في برنامج (شهود النكبة) لتوثيق الذاكرة الشفوية لكل من شهد النكبة، وهي تعمل حالياً على هذا البرنامج في لبنان والأردن وعدد من الدول العربية

 

 


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com